غذاءٌ صحيّ في الصيف

تتفلت القواعد والأسس المتعلقة بالغذاء الصحي خلال فصل الصيف، حيث تعجز الأمهات عن تحديد نوعية أطعمة أولادهنّ. فمن الوجبات السريعة مروراً بالحلويات وعلى رأسها المثلجات، وصولاً الى المشروبات الغازية، كلّها مواد غذائية تضرّ بالصحة وتسبّب بدانة مفرطة. من هنا، إليك جملة من الإرشادات والنصائح التي يجب تطبيقها على أولادك خلال الموسم الصيفي الحارّ

بين الحرمان والإفراط

يخشى المراهقون من الوزن الزائد مع قدوم فصل الصيف، منهم من يستسلم لشهيته ويعجز عن فرض حدودٍ لنوعية الغذاء خصوصاً وأن الاغراءات تتفاقم في ذاك الموسم، ومنهم من ينقطع عن المأكولات بشكل غير سليم فيكبّد جسمهم نتائج مكلفة صحياً.

من هذا المنطلق، على المراهقين اختيار عادات غذائية سليمة وممارسة النشاطات الرياضية بانتظام خلال الصيف، ومن المحبذ الالتزام بالرياضة قبل بداية الموسم كي لا يقع هؤلاء في فخّ الحرمان أو الأكل المفرط. كما يجب تحويل النزهات مع الأصدقاء من المطاعم الى النوادي الرياضية أو السينما أو حتى التوجه في رحلات الى المناطق الجبلية. وفي حال، قررتم زيارة المطاعم، ينصح الخبراء باختيار طبق من السلطة مع صلصة خفيفة مرفقة بطبق من الدجاج أو اللحم المشوي. وتجنبوا الوجبات السريعة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية جداً وحدّدوا ثلاث وجبات من الفاكهة يومياً وأكثروا من شرب المياه.

ويشير اختصاصيو التغذية الى أهمية اعتماد الخطوات التالية لإبعاد البدانة عن المراهقات:

• اختاري أصنافاً غذائية صحية وعالية الجودة.

• لا تنقطعي عن الطعام أو شرب الماء قبل التوجه نحو البحر كي لا يهبط ضغطك ويصيبك الاغماء.

• لا تمتنعي عن تناول ملعقتين كبيرتين من الزيت يومياً، إذ يزودك بالطاقة الضرورية للجسم والبشرة في آنٍ.

• تناولي كوباً من العصير في حال وجودك على البحر فهو يدعم جسمك بالفيتامينات التي يحتاجها.

ويدعو الخبراء فئة المراهقين الى مضاعفة ساعات التمارين الرياضية على أنواعها خلال فترة الصيف وعدم الامتناع عن تناول المأكولات التي تحتوي بروتينات وفيتامينات أساسية لجسمٍ صحيّ وسليم.

رعاية خاصة للأطفال

في المقلب الآخر، يحتاج الأطفال الى رعاية خاصة من ناحية المأكولات الغذائية، وبالدرجة الأولى يجب تركهم على راحتهم، يطلبون ما يشتهون، شرط التركيز على النشاط البدني والحركة المفرطة تجنباً لزيادة الوزن. فجسم الطفل يطلب خلال الصيف المثلجات، لا تمنعيهم بل احرصي أن تقدّم تلك المثلجات باعتدال وتراعي أصنافها الجودة العالية، فهي تصنّف في بعض الاحيان حصة من الكالسيوم.

من جهة أخرى، يجب الانتباه من العصير إذ يشكل سبباً بارزاً لسمنة الاطفال وتكديس الدهون في بطونهم، وينصح بالحدّ من استهلاكها واستبدالها بالماء وحبتين من الفاكهة يومياً. أما القاعدة الذهبية للصغار فهي أن ندعهم يأكلون على راحتهم مع الحرص على تقديم ثلاث أكواب من الحليب أو اللبن وثلاث حصص من الفاكهة.

جسمٌ مثالي ولافت

أما أنتِ، فإذا أردت خسارة الوزن بشكل سريع بهدف الحصول على طلة لافتة وجذابة على شاطئ البحر، عليكِ المثابرة في ممارسة الرياضة واعتماد بعض القواعد الغذائية ومنها:

• احرصي ألا تتعدى وجباتك اليومية الـ1600 وحدة حرارية، وقسّميها الى ثلاث وجبات على الأقل إذ إن الدراسات العلمية تؤكد خسارة أكبر عدد من الكالوري في حال اختيار وجبات عدة يومياً.

• أكثري من شرب المياه أي نحو 2.5 ليتر على الاقل يومياً، فالجسم ملزم بإحراق السعرات الحرارية بهدف تسخين الماء حتى درجة حرارة الجسم الطبيعية.

• اختاري الفئات المشبّعة بالماغنيزيوم الذي يشحن العضلات بالطاقة والحيوية ومنها: السبانخ، الفاصوليا، التونا، اللوز والارز الاسمر.

%d مدونون معجبون بهذه: