طانطان يعيش على وقع تجميد فرص استثمارية فلاحية

رغم التطور الذي يشهده القطاع الفلاحي بجهة كلميم وادنون ، فهو مازال يعاني من عدة خروقات بإقليم طانطان ، كسوء انجاز وتتبع المنشئات المائية وضعف التجهيزات المرتبطة بالسقي وغياب أي مواكبة أو تحفيز من مديرية الفلاحة إلى جانب سخط عدد من الكسابة على قلّة التساقطات المطرية لعدم استفادتهم من مساعدات وجهتها الدولة لهم وعدم  توفير خدمات صحية  بنظام و انتظام لقطيع الماشية و الإبل .

واستنكرا متتبعين اقتصار أنشطة مديرية الفلاحة على موسم طانطان ، وتركيز اشتغالها على مصالح بعض اللوبيات التي تخرب مشاريع الدولة .

وتطالب ذات المصادر بزيارة ميدانية لعزيز أخنوش وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، لتتبع مدى تقدم و انجاز عددٍ من المشاريع و الصفقات في إطار مخطط المغرب الأخضر .

%d مدونون معجبون بهذه: