تفاصيل الإتفاق الكوبي مع البوليساريو في إختصاص الطب

في لقاء خاص مع إذاعة ميزرات الإخبارية التابعة لجبهة البوليساريو  كشف عضو الأمانة الوطنية الوزير المكلف بشؤون أمريكا اللاتينية السيد منصور عمر مساء اليوم الخميس 09 ذو الحجة 1438هـ الموافق لـ 31 أغسطس 2017 مـ، عن الكثير من التفاصيل الهامة التي تهم الطلبة الصحراويين المتخرجين في إختصاص الطب العام بجمهورية كوبا ، خاصة بعد الإتفاق الكوبي مع جبهة البوليساريو  الذي تم إبرامه أثناء الزيارة  التي قام بها رئيس الجبهة إبراهيم غالي إلى كوبا، بداية يونيو الماضي.

وبخصوص هذا الموضوع نفى ضيف ميزرات نفياً قاطعاً، ما تم تداوله مؤخراً حول طلب السفير الصحراوي بدولة كوبا السيد ماء العينين أتقانه، من وزارة التعليم الكوبية عدم منح شهادات الطب للمتخرجين في إختصاص الطب الإ بعد إتمام ما أسماها بفترة عمل لصالح المجتمع الصحراوي.

وأوضح السيد الوزير للرأي العام الوطني، وخاصة للخريجين، ما تم الإتفاق عليه بين وزارتي التعليم والصحة الكوبيتين، على أن الأطباء الصحراويين، بعد  حصولهم على الشواهد، وتخرجهم كأطباء، بكامل الصفات، على أن يلتحقوا بعد ذلك  بالجبهة لمدة سنتين، قصد ممارسة إختصاصاتهم، بإشراف مزدوج بين وزارتي الصحة الصحراوية والكوبية، وذلك من أجل أن تكون عند هؤلاء تجربة في الأمراض الخاصة بالمنطقة، ليتم بعد ذلك الإنتقال للمرحلة الثانية من الإختصاص.

وأكد السيد منصور عمر، على أن رسالة السفير الصحراوي بكوبا، كانت واضحة جداً، بل وللأسف يقول الوزير تم قراءتها بطريقة مغلوطة، تقفز على ما تم تحقيقه من فوائد مستقبلية للطبيب الصحراوي المتخرج الجامعات الكوبية.

وهذا وشرح عضو الأمانة الوطنية، تفاصل أخرى بخصوص الموضوع تجدونها في التسجيل أسفله، قبل أن يتطرق في الأخير النصر الذي حققته قضيتنا العادلة بالموزمبيق، أين  تلقى العدو أبشع الهزائم في محاولته اليائسة للنيل من مكانة الدولة الصحراوية في الاتحاد الإفريقي .

%d مدونون معجبون بهذه: