بائع خضر بطانطان حابس الرزق على مول الزريعة

رغم الحملة الناجحة لتحرير الملك العام بشارع بئرانزران و شارع  المختار السوسي و التي قادها باشا المدينة و قائد المقاطعة الحضرية الثالثة  ، فلازال بائع الخضر بجوار حمام النخيل – حي السكنى و التعمير – يمنع المواطنين من المرور على الرصيف, حيث يتحولون إلى عبور الطريق, وامام صمت احد اعضاء المجلس الجماعي و الذي لا ينتبه إلى سلامة وراحة المواطنين, اصبح بائع الخصر بفعل اختلاله للملك يحرم جاره  بائع ” الزريعة ” من عمله التجاري العادي فالخيام التي ينصبها تحجب المحل التجاري وهو جعله يدخل في كساد تجاري رغم تواجده في حي أهل بالسكان .

عدد من أصحاب المخلات التجارية يناشدون القائد الملكف بنقل تجربة قائد المقاطعة الثالثة الناجحة في تحرير الملك العام لنفوذه الترابي .

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: