مكبّاً عشوائياً بمؤسسة تعليمية أسلاك كهربائية تهدد حياة تلاميذ

تمت مساء أمس الخميس عملية غريبة لحرق الازبال داخل مؤسسة تعليمية ” إعدادية المسيرة الخضراء  ” في الهواء الطلق و بجانب مقر نيابة التعليم و المستشفى الإقليمي الحسن الثاني على طريق رئيسية في مدخل مدينة طانطان الجنوبي .

 وكما شاهد عدد من مصادر ” طانطاني 24 ” الروائح الكريهة التي خلفتها عملية الحرق التي انبعثت على إثرها ا روائح سامة أزكمت أنوف المارة لعدة ساعات.

وذكر هذا الحادث المواطنين وبالخصوص الأطفال و المسنين و المرضى، بالمكبّات التي تحرق فيها جماعة طانطان النفايات فيها في الهواء الطلق بانتظام، مما يفسر مصدر  الضباب الذي يغطي أحياناً حي النهضة و الحي الجديد و حي عين الرحمة في عدة أوقات دون انقطاع ، مما يجعل المسنين المصابين بالربو غير قادرين على التنفس.

هذا وقد طالب مراقبين بفتح تحقيق في هذا السلوك الذي أضر و يضر بصحة المواطنين الغير قادرين على تحمّل تكاليف الرعاية الصحية .

ولاحظت الجريدة وجود أسلاك كهربائية عارية  في  جدر المؤسسة التعليمية المذكورة بجانب مقر نيابة التعليم مما يشكل خطرا على المارة خصوصا تلاميذ المؤسسة .

في انتظار  تدخل المجلس الجماعي والسلطات المعنية قصد إيجاد حل للأسلاك الكهربائية ( الصورة) التي تهدد سلامة التلميذ في حالة لمسها.

%d مدونون معجبون بهذه: