قائدة شابّة تقدم على محاولة انتحار في جرسيف

أقدمت قائدة الملحقة الإدارية الثانية، بمدينة جرسيف  الليلة على محاولة الإنتحار بعد تناولها كمية كبيرة من دواء تهدئة الأعصاب، احتجاجا على الضغط الذي أصبحت تعيشه من طرف رؤسائها المباشرين. وحسب ما نشره موقع “السفير 24” ، فإن القائدة قامت بتناول كمية كبير من دواء مهدئ الأعصاب بعدما أصبحت تعيش في ضغط مستمر من طرف رؤسائها في الإقليم الذي يشهد حالة إحتقان كبيرة هذه الشهور، وأكدت مصادر الجريدة أن القائدة نقلت على وجه السرعة إلى مستعجلان المستشفى الإقليمي بجرسيف ، فيم يحاول الطاقم الطبي إنقاد حياتها ، حيث تم إخضاعها لغسيل للمعدة، ووضعها تحت المراقبة الطبية. وأكد المصدر الإخباري، أن حسن ابن الماحي عامل اقليم جرسيف وباشا المدينة ورئيس ديوانه وعدد من المسؤولين يتواجدون في هذه الأثناء ، داخل قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي للمدينة، لتتبع حالة القائدة التي قد تعصف محاولتها في الانتحار برؤوس كبيرة في الإقليم أرجعته المصادر إلى نشوب خلاف بينها وبين بعض المسؤولين المباشرين عليها.
%d مدونون معجبون بهذه: