باشا مدينة طانطان يهاجم عائلة المزغاني و يتسبب في تأزيم وضعية الام الصحية

علمت جريدة طانطان 24 من مصدر مطلعة باعتداء باشا مدينة طانطان القادم من مدينة الحسية على عائلة الأستاذ علي سالم المزغاني بحي المسيرة ، واظهر رجل السلطة حسب المصادر عنصرية مقيتة اتجاه المواطن الصحراوية و قبائل المدينة خصوصا قبيلة يكوت و قبيلة ايت موسى و اعلي .. مما سيهدد السلم الاجتماعي الهش بالمنطقة .


بعد تعرض المواطن علي سالم مزغاني عضو المكتب الإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بطانطان للاهانة والقمع والإذلال من لدن باشا مدينة طانطان، و الذي تهجم على منزل الأسرة مكيلا السب و الشتم الشيء الذي أثر بشكل مباشر على نفسية والدة الأخ أعلى سالم،  التي تعاني مرضا مزمنا لحظة خروجها من ببتها والاستراحة أمام الباب.

وحسب بيان تنديدي للمركز المغربي لحقوق الإنسان فقد استشاط الباشا غضبا بعد أن ذكره الأخ علي سالم بالقانون و بأن المغرب قطع أشواطا كبيرة في مجال حقوق الإنسان و ان الممارسات السلطوية البائدة تم طيها، مما دفعه إلى توجيه كلام نابي وغير أخلاقي في وجه الأخ أعلى سالم، واصفا أفراد قبيلته بالمرتزقة والانفصاليين.
و على اثر هذا الاعتداء  فإن المركز المغربي لحقوق الإنسان حسب ذات البيان يدين السلوك غير الأخلاقي وغير المهني الصادر عن باشا مدينة طانطان، ذلك السلوك الذي يستبطن عقلية سادية تسلطية وقمعية على أتفه الأشياء.
و أضاف المصدر إن ما تفوه به باشا مدينة طانطان إهانة عميقة لكرامة مواطن وعنصرية مرضية، مست كرامة أفراد قبيلة الأخ اعلي سالم الضاربة في تاريخ وأمجاد القبائل الصحراوية، بدون أي مبرر،
و طالب االمكتب لإقليمي للمركز المغربي لحقوق الإنسان بطانطان وزير الداخلية وكذا السيد وكيل الملك بطانطان بالتحقيق فيما صدر عن باشا مدينة طانطان واتخاذ اللازم احتراما لسمعة مؤسسات الدولة ولكرامة المواطنين إزاء سلوك الإهانة والعنصرية والتحقير.

 خاصة وان سلوك الباشا قد تسبب في تدهور صحة والدة الأخ اعلي سالم، مما أدى إلى نقلها على وجه السرعة إلى المستشفى العسكري بالرباط، ولا زالت منذ ذلك الوقت في وضعية حرجة وتحت المراقبة الطبية…

 

%d مدونون معجبون بهذه: