عون سلطة يتهجم على أسرة

تعرض منزل أسرة بايت عميرة ، إقليم اشتوكة ايت باها لهجوم عنيف من طرف عون سلطة، صرح لهم انه رئيس قسم الشؤون الداخلية بعمالة اشتوكة ايت باها ، بيد انه ليس إلا عون سلطة ملحقة بقسم الشؤون الداخلية.

وقد أفادت مصادر لجريدة طانطاني 24 أن المعتدي تهجم على منزل العائلة، في غياب رب الأسرة الذي كان خارج البيت، وذلك مساء اليوم السبت 12 أكتوبر، دون معرفة الاسباب الحقيقية لهذا الهجوم كما أنه استعمل مصطلحات من قبيل السب والشتم.

هذا وقد تعرضت الزوجة للاغماء بعد ما تعرضت له من ترهيب نفسي خصوصا انها لم تتعود على مثل هذه المواقف في حياتها .

وتجدر الإشارة الى ان هذا العون “ولد الفشوش “دائم المشاكل بمختلف ربوع الإقليم، وهو ما دفع بقائد الملحقة الإدارية الثانية بباشوية ايت عميرة ،الى التدخل واستفسر العون المذكور عن اسباب اقتحامه المنزل، طمئن العائلة بأنه سيقوم بتطبيق القانون.

فالى متى يستمر هذا العبث ومن يحمي المواطن من ثعنت بعض الأعوان؟؟!!!.

%d مدونون معجبون بهذه: