#المدني_الأسوي … مسيرة مرشح لرئآسة #عصبة_ݣلميم_وادنون_لكرة_القدم

 في تاريخ 01/06/1976 كانت أولى الصرخات بمدينة آسا الولّادة ، و منذ نعومة أظافره إنخرط المداني الآسوي في أواسط ثمانينيات القرن الماضي ضمن مبادرة فرق الأحياء بمدينة آسا ، حيث برز إسمه رفقة أسماء أخرى تميزوا جميعا بالعطاء داخل رقعة الميدان و على كرسي التدريب و أيضا من داخل مكاتب التسيير و التدبير الرياضي .

كانت بداية الممارسة الكروية الرسمية للمداني داخل الأقسام الشرفية ضمن فريقه الأم #إتحاد_آسا لكرة القدم ، حيث انضم إلى صفوفه سنة 1994 كلاعب ، و استمر عطاؤه إلى حدود سنة 2009 ، ليُسدَل الستار عن مرحلة حافلة للاعب شاب أحب كرة القدم و مارسها عن قناعة و احترام ، و سعى خلال تلك الفترة إلى تطوير مؤهلاته تحضيرا لمرحلة التدريب و التأطير الرياضي ، تجربة جديدة خاضها المداني دامت لأكثر من سبع سنوات قدم فيها الكثير لفريقه الأول و لكرة القدم بإقليم آسا .

بقيت رغبة المداني الآسوي جامحة في خوض غمار التسيير الرياضي و تقديم كل ما من شأنه الرفع من مستوى الممارسة و توسيع قاعدة الممارسين ، وكان بذلك فريق إتحاد آسا لكرة القدم المنضوي تحت لواء عصبة سوس لكرة القدم خير حاضنة لهذه الطاقة الرياضية الكروية ، و تقلد المداني مختلف مهام التسيير وصولا إلى رئآسة فريق اتحاد آسا ليُحقق الإنجاز المنتظر منذ سنوات من العمل ألا وهو الصعود إلى القسم الثاني هواة كحصيلة للعمل الجماعي و المسؤول ، ليقطف بعدها ثمار التسيير الرياضي الناجع و المنضبط بتقلده مهمة نائب رئيس عصبة سوس لكرة القدم .

كما ترأس المدني الآسوي أحد أكبر الإطارات الجامعة للنوادي الممارسة لكرة القدم بجهة ݣلميم وادنون ،#الفدرالية الجهوية لكرة القدم كان لها دور مهم في توجيه الرأي العام الرياضي و إثارة انتباهه لضرورة العمل على مشروع لتمتيع هذه الجهة بعُصبة مستقلة لكرة القدم ، و بمعية فاعلين رياضيين بهذه الجهة استطاع المدني بخبرته يقلص هُوّة الخلافات بين جميع مُكونات الجسم الرياضي بهذه الجهة ، و ساعد المداني في إعداد ارضية توافقية للسّير قُدُماً في طريق تشكيل #اللجنة_التحضيرية_لعصبة_ݣلميم_وادنون_لكرة_القدم كما كان عضواً فاعلا فيها و بشهادة الجميع ، و على مستويات أخرى كان للأسوي حضور داخل الجسم الجمعوي لمدينة آسا ، حيث ترأس جمعية فرق الأحياء للألعاب الجماعية بالمدينة و جمعية باني لألعاب القوى التي كانت تشرف على السباق الدولي على الطريق بذات المدينة هذه النبذة لم تتضمن إلا القليل في حق هذا الشخص ..

و لعل رؤساء و أعضاء الأندية و الفرق الرياضية عامة و المُنضَوُونَ داخل عصبة سوس لكرة القدم على وجه الخصوص يعلمون جيدا ألأدوار التي لعبها الأسوي لمصلحة كرة القدم بجهتنا هذه من داخل عصبة سوس .

و هو اليوم يُودِعُ ملف ترشحه لرئآسة #عصبة_ݣلميم_وادنون_لكرة_القدم مع اقتراب جمعها العام التأسيسي ، وبذلك قدّم المداني نفسه كوكيل للائِحةٍ تضم كفاءآت و برنامج حافل و زاخر آمِلاً في غذٍ رياضي و كروي أفضل .

%d مدونون معجبون بهذه: