“فاطمة داوود” .. جمعويّة تشتغل في صمْت و تنشد التنمية و الوحدة الوطنية

بعدما قررت رئاسة الاتحاد الوطني العربي الدولي اختيار فاطمة داود الناشطة الاجتماعية و رئيسة جمعية اولمبيك العيون لكرة الطائرة من المغرب عضوة بالاتحاد الوطني العربي الدولي اعترافا بمجهوداتها الكبيرة في المجال الخيري و الجمعوي و الرياضي .

التقت جريدة طانطاني 24 بالفاعلة الجمعوية “فاطمة داوود” بمدينة العيون ، واجرت معها الحوار الاتي :

 

 

 

 

 فاطمة داوود كيف تقدمين نفسك للقراء ؟

فاطمة داوود : سيدة من أبناء الأقاليم الجنوبية افتخر بمغربيتي و أحب هذا الوطن ، جمعوية أسعى جاهدة للعمل في شتى المجالات من أجل إبراز قدرات المرأة الصحراوية المغربية ، أتشرف برئاسة جمعية اولمبيك العيون لكرة الطائرة و نائبة رئيسة جمعية الأم للأعمال الاجتماعية سفيرة بميثاق السلام العالمي وعضوه بالاتحاد الوطن العربي الدولي.

ماهو الحل المناسب لحل مشكل الصحراء ؟

فاطمة داوود : الحل الانسب هو الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية ، لاننا في زمن التكتلات و الاتحادات من اجل النهوض بكل القطاعات الصناعية و التجارية ومن ثم تحقيق رفاهية و عيش لائق للمواطن .

الى اين وصل الوضع التنموي بالعيون و الاقاليم الجنوبية ؟

الوضع بالعيون وصل الى مستوى راقي  خصوصا في مجال البنيات التحتية و الخدمات ، و الحمد لله الدولة تشتغل اليوم  على قدم وساق من اجل اتمام الطريق السيار ، و تتشارو مع كل الفاعلين ونحن منهم لتنزيل النموذج التنموي الذي يسغى كل نقائص البرامج السابقة ، و يلبي حاجيات المواطن بشكل مباشر لينهي رمرحلة الانتظار و الترقب ، وهذا كله سيجعل من الاقاليم الجنوبية قطب اقتصادي دولي يستقط الاستثمارات و السياح و الملتقيات الدولية .

 كيف تقدمين  إتحاد الوطن العربي الدولي لقراء جريدة طانطاني 24؟

فاطمة داوود : إتحاد الوطن العربي مؤسسة يترأسها الدكتور خالد محمود عبد القوي عبد اللطيف من جمهورية مصر العربية ويسعى الاتحاد بالوسائل السلمية والقانونية والدستورية ومن بين أهدافه :

إرساء مبادئ المساواة وتمتين أواصر العيش المشترك والحوار ومناهضة التمييز بكافة أشكاله، العمل على ترسيخ مبادئ دور المرأة في الحقوق الاجتماعية والمدنية.

العمل على تحقيق وحدة الموقف والجهد العربي في دعم ومساندة قضايا الامه العربية الثقافية والاجتماعية و الاقتصادية.

حث الدول للاهتمام بالمشاريع الصغيرة وتخصيص صناديق استثمارية تمول احتياجات الشباب الضرورية كالزواج والسكن والتدريب .

العمل على مطالبة الدول لسن قوانين وتشريعات تسهم باستثمار الطاقات الاقتصادية في جميع الأقطار العربية لتوفير فرص العمل والتأهيل والبحث العلمي لتوفير العيش الكريم للإنسان العربي وتحقيق الرفاهية الاقتصادية.

حض الدول على بناء اقتصاد متوازن تشترك فيه الدولة مع القطاع الخاص لرعاية المواطنين اقتصاديا والمطالبة على سن قوانين تكفل الحد الأدنى المقبول من الدخل .

وضع الدراسات والاستشارات لتطوير المؤسسات التربوية والتعليمية وفقاً للتطور التكنولوجي الحديث وإنشاء المدارس على أنواعها وفق المبادئ التربوية والتعليمية الحديثة ، وتعزيز القيم التربوية والأخلاقية ومبادئ حقوق الإنسان وقيم الوحدة العربية والإسلامية الاهتمام باللغة العربية وإرثها الحضاري بوصفها لسان العرب ودليل وحدتهم والحفاظ على الهوية الثقافية العربية بروافدها الحضارية المتنوعة.

الدفاع عن حق الإنسان وحريته في التعبير عن راية وتعزيز ثقافة الاعتراف بالأخر وتعميم السلام.

ماذا تقولين  لقراء جريدة طانطاني 24 في اخر كلمة :

فاطمة داوود : اشكر جريدة طانطاني 24 المنبر الاعلامي المتميز المشرف لسكان طانطان على استضافته و تواصله مع الفعاليات الجمعوية في الاقاليم الجنوبية ، و اقول لكل القراء انا المستقبل سيكون افضل للمرأة و المجتمع عند تضافر الجهود و الانخراط في كل المبادرات الهادفة الرامية الى تنمية الحياة العامة و الرقي بالفكر و الانسان .

اجرى الحوار : محسن العسري – العيون

 

%d مدونون معجبون بهذه: