سيارة “بحار” الفارهة تجرّ على المجلس الجهوي غضب السكان

من أولى القرارات التي اتخذها المكتب المسير لجهة كلميم وادنون في تركيبته الجديدة، والتي لقيت استغراب واستهجان ساكنة الجهة، القرار القاضي بتخصيص 630 مليون سنيتم لتجديد أسطول سيارات المجلس، وهو الأمر الذي تحفظ عليه بوجمعة بحار، رئيس لجنة التكوين المستمر وانعاش الشغل بالمجلس، رافضا تسلم السيارة المخصصة له.

وبالمناسبة، قال بحار في تصريح صحفي، إنه ليس ضد اقتناء تلك السيارات، لأن لكل مجلس أسطوله الخاص، “ولكن تحفظنا على المبلغ المرصود للسيارات في ظل جهة تعيش الهشاشة، وبها أعلى نسبة للبطالة وطنيا”، مؤكدا أنه “كان من الأولى اقتناء تلك السيارات بالتدرج وحسب الحاجة والخصاص الملح”.

وأوضح المنتخب الجهوي، أن السيارات المقتناة ستكون من نصيب أعضاء المكتب المسير ورؤساء اللجن، وأن اعتذاره لرئسية المجلس عن أخذ السيارة يدخل في اطار التماشي مع مطالب السكان بالجهة في توفير الخدمات الادجتماعية و الصحية و تأهيل البنية التحتية المحطمة .

 

%d مدونون معجبون بهذه: