تفاصيل لقاء طانطاني 24 مع النقابي سليمان العسري بشأن تداعيات “أزمة كورونا”

في ظل الأزمة الحاصلة بسبب جائحة كورونا القاتل طالب القائد النقابي البارز سليمان العسري بتصحيج جذري لكل السلوكيات البائدة باقليم طانطان و التي خلفت وضع اجتماعي هش قابل للبرهجة و الاستغلال لتكريس و تأزيم الهشاشة .

وتساءل مؤسس المنظمة الديمقراطية للشغل بالاقليم في لقاء حصري مع جريدة طانطاني 24 عن السر وراء غياب رؤوساء الجماعات و البرلمانيين و احزابهم بالمنطقة خلال وباء كورونا .

و أكد سليمان العسري ، أن خطوات المجلس الاقليمي باسا الزاك التنموية الهادفة ، نموذج يحتدى به بالنسبة لمنتخبي طانطان الذين وصفهم باشباه السياسيين .

واضاف ان الانتخابات القادمة ستكون محطة لتصحيح الفكر  و انتاج طاقات متجددة و شابة لبناء شأن عام مختلف باقليم طانطان  .

وأوضح ان لجنة اليقضة الاقتصادية تعمل على تكرس الفقر و بشكل ارتجالي ، نظرا للوضع الاجتماعي المتأزم ولغياب سلطات و مؤسسات  تتجاوب مع مطالب النقابات و الفئات المسحوقة من عمال نظافة و انعاش وطني ..

وأشار الى ان المغرب كبلد غني بالثروة السمكية و الفوسفاط و  الفلاحة و السياحة ظهر  ضعيفا جدا اجتماعيا  خلال الوباء ، مضيف: “ان الجائحة ستمر  ولكن ماذا بعد ؟ “.

وكشف الناشط النقابي ان مجلس جهة كلميم وادنون  غائب اليوم ولا اثر له اليوم لا صحيا و لا  اجتماعيا ، والتواجد اليوم في الساحة هي لوزارات السيادة و على رأسها الداخلية .

واشا الى ان السياسيين الحقيقين تتم محاربتهم ، و طالب باطلاق سراح كل المعتقليين السياسيين وتحقيق العدالة الاجتماعية .

وثمن سليمان العسري ، مجهودات جريدة طانطاني 24 الصحفية المهنية الاجترافية واكد ان المشهد الاعلامي الوطني يجتاج هو الاخر الى وضع النقاط على الحروف على غرار كل القطاعات بعد جائحة كورونا .

%d مدونون معجبون بهذه: