السيد معينطة أحمد : المدرسة باقليم طانطان ليست فضاء للتمييز

عقدت جريدة طانطاني 24 لقاء خاص مع السيد معينطة أحمد ، مدير مؤسسة ثانوية الشهيد محمد الزرقطوني التأهيلية ، و رئيس الجمعية الوطنية لمديرات و مديري الثانويات العمومية بالمغرب فرع طانطان .

وقدم الاطار التربوي  البارز في جهة كلميم واد نون و الذي درس اجيال ذهبية ،  اجوبة  على تساؤلات  الرأي العام  المحلي و الجهوي بخصوص عملية التعليم عن بعد المنتهجة من طرف المديرية الإقليمية للتعليم، و الجدل الذي أُثير بخصوص عملية توزيع اللوحات الإلكترونية على التلاميذ.

واشار مدير مؤسسة ثانوية الشهيد محمد الزرقطوني  ان كل العائلات باقليم طانطان في حاجة ماسة للدعم المدرسي  واشار الى ان التعليم عن بعد لايعوض التعليم الحضوري ، مما يحثم  القيام بدعم مدرسي مركز لتعويض الحصص و تقويم كل العمليات التعليمية  بعد انقضاء الحجر الصحي حسب تعبيره .

واكد السيد معينطة أحمد ان كل المبادرات لها دور فعال خلال هذه الازمة ، وطالب كل المقاولات المواطنة و المؤسسات المنتخبة الاخرى بالانضمام لخطوة المجلس الاقليمي الحسنة من اجل تعميم استفادة كل تلاميذ المستويات الاشهادية من اللوحات الاليكترونية .

وذهب مدير مؤسسة ثانوية الشهيد محمد الزرقطوني التأهيلية إلى التنبيه إلى أن التعليم عن بعد قد يفرز تفاوتا كبيرا بين التلاميذ ، وكشف ان الاطر التربوية و التعليمية بمؤسسته قاموا بمجهودات جبارة منذ اليوم الاول للحجر الصحي لتميكن كل التلاميذ من الدورس بوسائل تعليمية جماعية لها جدوى و مواكبة في محاكاة لاجواء القسم .

%d مدونون معجبون بهذه: