من اقليم طانطان إطلاق مسابقة عن بعد لإبراز مواهب صحفية و فنية

رفه عن نفسك من المنزل ، أبدع و أرسل ، مقالة أو برنامج أو رسم ، في إطار مواصلة رفع التحدي ضد فيروس كورونا و تحت شعار ” ابتسم دوماً فثمة من تسعده ابتسامتك ” أعلنت جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل عن مبادرتها التي تروم خلق روح الترفيه و التنافس بين الأطفال وتطوير ملكة الإبداع والتعبير الإعلامي و الفني لديهم من المنزل.

المسابقة الترفيهية و الإعلامية تستهدف الأطفال المتراوحة أعمارهم ما بين 5 و 12 سنة، و آخر أجل للمشاركة هو 10 ماي 2020 ، على أن يبعث المشاركون إبداعاتهم مرفقة ببياناتهم الشخصية ( ورقة تعريفية – صورة — الهاتف – العنوان ) إلى الصفحة الرسمية للجمعية ” أوراش الخير طانطان ” في موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك“.

https://web.facebook.com/%D8%A3%D9%88%D8%B1%D8%A7%D8%B4-%D8%A7%D9%84%D8%AE%D9%8A%D8%B1-%D8%B7%D8%A7%D9%86%D8%B7%D8%A7%D9%86-1576238846028238/

وتقوم المسابقة، حسب بلاغ الجمعية المنظمة ، على ثلاث خيارات:

1 – المقال الصحفي : كتابة مقال الهدف من المقال إظهار قوّة الأسلوب و الإمتاع و التحدث عن التعاون و أنظمته ومظاهر التعاون في المجتمع لمكافحة وباء كورونا في حدود 20 سطر .

2-  الإعلامي الصغير : تسجيل شريط فيديو لا تتجاوز مدته 3 دقائق يقدم فيها الطفل أو الطفلة المشاركة ملخصا موجزا عن جربته أو رؤيته للأحداث وكيفية الانتصار في المعركة ضد فيروس كورونا ، ويمكن تسجيل الفيديو باللغة العربية أو الأمازيغية و الحسانية دون استعمال الكلمات الزنقوية و الانهزامية، وإرسال نسخة منه إلى رقم وتساب وضعته الجمعية لهذا الغرض (0661631863 ).

3- الرسم : رسم على الورق أو الخشب أو الجدران لإبراز كيف يصبح الإنسان شخصاً إيجابياً قويا في الكون و إظهار التعاون كأساس لنجاح الأفراد والمجتمعات، والنهوض بها للانتصار على فيروس كورونا.



وأضاف بلاغ الجمعية الصحفية أن التلاميذ المتفوقين سيفوزون بجوائز قيمة ، وسيتم تتويج الفائزين مباشرة بعد انتهاء الحجر الصحي.

ودأبت جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل منذ تأسيسها سنة 2006 على تنظيم الملتقى الوطني للأعلام بإقليم طانطان ، و مجموعة من الأنشطة الصحفية و الفكرية و البيئة و التواصلية و الاجتماعية الهادفة .

وقال أوس رشيد ، رئيس جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة و التواصل ، أن المسابقة تشجع البقاء في المنازل وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، وتدعم الأنشطة الإعلامية و التربوية و الدعم النفسي رغم جائحة بإقليم طانطان وجهات الصحراء الثلاث و يمكن مشاركة حتى أبناء الجالية المقيمة في الخارج في هذه المسابقة عن بعد”.

وأضاف ” أن الجمعية عبئت كل الإمكانيات و فتحت مقرها في وجه رجال الإعلام بنظام وانتظام ، و انخرطت في العمل الاجتماعي و قامت بالمساهمة في تسجيل المواطنين و المواطنات في كل البرامج التي سطرتها الدولة “.

ويشار الى جمعية الاوراش الصحراوية للصحافة والتواصل قدمت 40 حصة من المساعدات الغذائية و اشرفت  من مقرها على تسجيل 400 مواطن و مواطنة في عملية دعم الفئات الهشة خلال المرحلة الاولى و الثانية .

الى جانب مراسلتها لعدد من الجهات المسؤولة من اجل تفعيل برامج وتقديم مقترحات علمية لمكافحة الازمة بشكل استباقي .

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: