«مواطن» بطانطان يطالب بتنفيذ حكم قضائي بعد ضرر قائم لمدة 33 عامًا ، و المنزل المهدد بالانهيار

على الرغم من حصول المواطن المواطن عبد السلام أجدي ، على حكم قضائي نهائي إداري  واجب النفاذ صادر عن محكمة النقض ضد المتفشية العامة للقوات المساعدة .

 والذي بموجبه يستحق التعويض عن الضرر الحال له كعنصر سابق في القوات المساعدة انخرط في أسلاكها سنة 1976 أي خدم لصالح الدولة في أحلك الظروف و أصعب منطقة كمواطن صالح شجاع .

وأصيب  المعني بالأمر بتاريخ 26 يوليوز 1983  بجروح على مستوى رأسه اثر هجوم قام به أعداء الوحدة الوطنية .

ليتقلى الإسعافات وتظهر عليه أعراض أمراض نفسية عولج منها بالمستشفى العسكري بالرباط ، ليدلي بالشواهد الطبية غير انه فوجئ بقرار التخلي عنه بتاريخ 30 ماي 1987 دون تسوية وضعيته المعاشية .

المواطن يقطن بحي عين الرحمة الزنقة 19 طانطان أب لعشرة أبناء منهم ابن يعاني من مرض نفسي ويعيش في منزل مهدد بالانهيار في آية لحظة.

 وخلال هذه القضية تمسكت المفتشية العامة للقوات المساعدة كون المعني بالأمر قد تحايل على الإدارة عند تقديمه طلب الانخراط في صفوف القوات المساعدة لما تقدم بتاريخ ازدياد يتعلق باخيه عبد السلام أجدي حتى يتمكن من تدارك السن القانوني المطلوب من طرف الإدارة ، و الحال أن واقعة التدليس تم استبعادها بعد الإدلاء بلفيف عدلي يشهد شهوده بانهم يعرفون المعني بانه الوحيد الذي يحمل هذا الاسم ” عبد السلام بن ممد أجدي ” ، وهو ما أكده قبل ذالك كناش الحالة المدنية و الشهادة الإدارية الصادر عن السلطة المحلية .

وفي اتصال لطاقم الجريدة مع المحامي الأمين المكاوي محام بهية الرباط – مقبول لدى المجلس الأعلى أكد ربح هذه القضية بعد تخطي كل مراحل التقاضي  وأكد إن الكرة في ملعب الإدارة المعنية لتنفيذ الحكم و جبرر ضرر موكله .

في لقاء خاص مع جريدة طانطاني 24 عاينا كطاقم الحالة الاجتماعية للعائلة  و المنزل المهدد بالسقوط في اية لحظة .، لذالك على السلطات الاقليمية و المركزية التدخل  و التنسيق مع كل المتدخلين لجبر ضرر العائلة ومعيلها العديم الدخل و الذي يعيش فقط بفضل بعض رجال الخير  في حي عين الرحمة ..الروبورتـاج :

%d مدونون معجبون بهذه: