البحارة يعودون الى ميناء طانطان وسط إجراءات صحية مشددة..

غادر طاقم مركب الصيد الساحلي بالجر ” زهرة الرحمان ” يوم الثلاثاء 19 ماي 2020  ميناء الوطية بطانطان، على متن حافلة مسافرين، بعدما استنفد المركب جميع الإجراءات، والتراخيص الاستثنائية، لالتحاق البحارة بعائلاتهم.

وقال عبد الكريم العرود نائب رئيس الجمعية الوطنية لمسيري مراكب الصيد الساحلي  بطانطان، في تصريح لجريدة البحرنيوز، أن السلطات وفرت جميع الظروف المواتية، لانتقال البحارة من ميناء الوطية بطانطان، وإلى عناوين سكنهم، حيث أن المجهودات المبذولة من طرف مندوب الصيد البحري بطانطان، وباشا المدينة، وقائد الملحقة الإدارية، ساهمت في التسريع باستخراج التراخيص الاستثنائية من عمالة الإقليم. كما تم أيضا توفير يقول عبد الكريم، حافلة مسافرين نقلت 18 بحارا، خمسة منهم في اتجاه أسفي، والبقية ستنتهي رحلتهم بأكادير.  فيما تم أيضا توفير التراخيص الخاصة بثلاثة بحارة، انتقلوا على متن سيارة أجرة في اتجاه الحسيمة.

وتابع المصدر المهني، أن بحارة مراكب الصيد الساحلي بالجر، أوقفوا نشاط رحلاتهم البحرية، التي امتدت لأكثر من 5 أشهر، من ضمنها فترة موسم صيد الاخطبوط برسم شتاء 2020. واستمروا في عملهم حتى بعد حلول فترة الراحة البيولوجية بمصايد التهيئة جنوب سيدي الغازي. وذلك ضمانا لاستمرارية سلسلة الإنتاج، في ظل جائحة كورونا المستجد،. لكنه يتابع عبد الكريم، والحال أنهم قضوا نصف السنة بعيدين عن عائلاتهم، استحقوا اليوم عودتهم السالمة إلى أهاليهم،. ودورنا يؤكد المصدر، هو توفير جميع الظروف، والمتطلبات لهؤلاء البحارة.

وفي ذات السياق، وضعت التمثيلية المهنية لمسيري مراكب الصيد الساحلي بطانطان، طلبات جديدة لدى سلطات المدينة، من أجل استخراج تراخيص استثنائية، لانتقال أطقم مركب صيد بالخيط، وآخر بالجر. إذ  تم أيضا الاتفاق بشأن وسائل النقل، الذين سيقلون البحارة إلى عناوين سكنهم لقضاء عطلة عيد الفطر.

 

ويوم  الجمعة الماضي 5 يونيو الجاري عاد البحارة من عطلة عيد الفطر  مع عائلتهم و منهم طاقم مركب ” زهرة الرحمان ” ، بعد الحصول على الرخص القانونية و اجراء الفحوصات الوقائية الخاص بالوباء و التي اكدت خلوهم من الفيروس .

وخلال الرحلة تم اعتماد عدد محدود من الركاب ، من خلال تخصيص 9 بحارة في الحافلة التي تقل بحارة مركب زهرة الرحمان.

واليوم انطلقت رحلة جديدة للصيد الساحلي بالجر  وكل البحارة فى العالم يتضرعون إلى الله، من أجل انتهاء وباء فيروس كورونا السمتجد، “كوفيد 19″.

وقال عبد الكريم العرود نائب رئيس الجمعية الوطنية لمسيري مراكب الصيد الساحلي  بطانطان،” ان السلطة الاقليمية و باشا الوطية و قائد المرسى  نفذوا  العديد من الإجراءات الاحترازية المشدّدة للتصدي لهذه الازمة الصحية و الاقتصادية … شكرا للشعب المغربي على تفهمه هذا وباء يجب التعامل معه بجدية نسأل الله السلامة “.

%d مدونون معجبون بهذه: