بلاغ المكتب السياسي لحزب الاتحاد الدستوري

عقد المكتب السياسي  لحزب الاتحاد الدستوري  اجتماعا عن بعد يوم الخميس 24 شتنبر 2020 برئاسة السيد محمد ساجد الأمين العام للحزب، وخصص هذا الاجتماع لتدارس ومناقشة المواضيع والقضايا الراهنة والدخول السياسي المقبل والأجندة الداخلية للحزب.

 

استهل الحاضرون الاجتماع  بقراءة الفاتحة والدعاء لروح فقيد الحزب المرحوم عبد الله حساني، مجددين  العزاء لعائلة الراحل ومستحضرين  خصاله الحميدة والدور السياسي والاجتماعي والإنساني الذي لعبه في حياته محليا ووطنيا.

هذا و قدم السيد الأمين العام عرضا شاملا ركز فيه على أهم المستجدات السياسية  والاقتصادية والاجتماعية والصحية التي تعرفها الساحة الوطنية، كما أحاط أعضاء المكتب السياسي علما بتفاصيل ومجريات المشاورات الجارية بين الفرقاء السياسيين والحكومة حول الاستحقاقات الانتخابية المقبلة واقتراحات مراجعة المنظومة الانتخابية الحالية.

 

وبعد التداول والنقاش المعمق حول القضايا  المطروحة تم التأكيد على الخلاصات التالية :

 

  • ضرورة الاستمرار في الالتزام بالتدابير الوقائية والتوعوية بخطورة الوباء وعدم الاستهانة به وبتداعياته .

 

  • الاعتزازبالمشاورات السياسية الجارية التحضيرية للاستحقاقات الانتخابية المقبلة والارتياح للمنهجية التشاورية الجارية ودعم كل الاقتراحات  الهادفة إلى صيانة نموذجنا الديمقراطي .

 

  • الإشادة بالجهود التي تبدلها الدبلوماسية المغربية بتوجيهات ملكية سامية والمتمثلة في التقريب بين الفرقاء الليبيين الأشقاء.

 

  • التأكيد على مواصلة وتكثيف الدعم للقطاعات المنتجة والمشغلة ، كالسياحة والصناعة التقليدية والفلاحة ، وكذلك المقاولات الصغرى وصغار التجار والقطاعات غير المهيكلة.

 

%d مدونون معجبون بهذه: