مباركة بوعيدة تنفي إقصاء إقليم الطنطان و تكشفُ الحقيقة ..

 

ندد عدد من  مرتادي السوشال ميديا ، بإقصاء إقليم طانطان من تمويل مجلس الجهة لبرنامج التأهيل الحضري ، وقالت مباركة بوعيدة رئيسة مجلس جهة كلميم وادنون ، في لقاء مع جريدة طانطاني24 المتلائمة مع القانون ، أن هذه النقطة تخص مسألة ” تأجيل ” وليس مسألة ” إقصاء ”  ، تنفيذا لدورية وزير الداخلية في هذه السنة التي يطالب فيها جميع المجالس بتأجيل برامج التأهيل الحضري.

 

و أضافت أن ممثلي سكان الإقليم الجهة بمافيهم رؤساء الجماعات القروية و رئيس جماعة طانطان صوتوا بالإجماع على كل القرارات بقصر المؤتمرات بكلميم ، ومنها برمجة الفائض و بحضور عامل الإقليم. .

 

وأكدت أن مجلس الجهة تعامل مع ممثلي السكان  ومع كل الطلبات التي تمثل كل التيارات السياسية  بالطنطان ، باستحضار  العدالة المجالية .

 

وشددت على أهمية كل الاتفاقيات ، ووقعها الاجابي في كل الأقاليم  ، إذا تم تنزيلها بشكل صحيح.

 

و ختمت بقولها ” سندافع عن أي برنامج لتنمية إقليم طانطان الذي ينتظر تلبية احتياجات كثيرة ملحة ونطالب بتسريع تنزيل برنامج التأهيل الحضري..”.

 

وللإشارة فقد صادق أعضاء مجلس جهة كلميم- واد نون بالأغلبية على برمجة الفائض الحقيقي لسنة 2019، والبالغة قيمته 65.342.362,38 درهما (أي ما يزيد عن 6,5 مليارات سنتيم)، كما تمت المصادقة على برمجة الفائض الحقيقي لسنة 2020، والبالغة قيمته الإجمالية ما مجموعه 148.010.621,40 درهما.

 

 

%d مدونون معجبون بهذه: