مباد القراءة للجميع بكلميم.. موسم جديد و حصيلة عمل دام خمس سنوات من العمل

تحضيرا للموسم الجمعوي الجديد 2021_2020 نظمت مبادرة القراءه للجميع-كلميم لقاء داخليا مساء يوم الجمعة فاتح يناير 2021 بمؤسسة طلائع المستقبل الكائن مقرها بحي الديور الحمر، من تسيير المبادرة المتألقة سكينة حمو.



هذا و قد استهل هذا اللقاء بكلمة افتتاحية السيدة المسيرة بالمبادرين و المبادرات، القدامى و الجدد، لتتيح بعد ذلك الفرصة للمبادرين و المبادرات من أجل التعريف بأنفسهم كل باسمه.
أما عن جدول أعمال هذا اللقاء فتقاسم نائب رئيس المبادرة السيد أحمد الغازي و الأستاذ عبد العزيز باه عرضا سلطا من خلاله الضوء على التعريف بالمبادرة، أهدافها و وسائل اشتغالها و كذا المبادئ التي ترتكز عليها، فضلا عن عرض حصيلة الأنشطة المنجزة منذ تأسيسها و بعد مرور خمس سنوات من هذا التأسيس : ( سلسلة المقاهي الثقافية : نون-بوك ، صالون وادنون الفني و الثقافي في نسختين ، مهرجان وادنون للقراءة و الابداع ، بالإضافة إلى أنشطة أخرى …).



و عن المحور الثاني من هذا اللقاء، قدم السيد أيوب الداودي، رئيس مبادرة القراءة للجميع كلميم عرضا تناول فيه الحصيلة التقييمية للسنوات الخمس الفارطة من خلال دراسة كيفية تقريبية لاستراتيجية العمل و انعكاساتها.

أما بخصوص المحور الثالث و الأخير من هذا العرض و الذي ارتكز حول مشروع المكتبات الصفية الحديث التنزيل فتقاسم كل من السيد صالح جوماني أمين مال المكتب المسير للمبادرة و المبادرة إلهام التغرا ، آفاق و رهانات هذا المشروع المبرمج ضمن هذا الموسم بتسليط الضوء على الإكراهات والانتظارات المتعلقة بالخطوات الأولية للتنزيل و سبل تفعيلها و أجرأتها.



و قبل إسدال الستار على فعاليات هذا اللقاء فتح باب المناقشة و المداخلات في وجه الحضور بإعطاء الأولوية للمبادرين و المبادرات الجدد و الذين أجمعوا على الإشادة بالدور الذي لعبته المبادرة رغم الإكراهات و قلة الموارد في إعلاء لواء القضية و التعريف بها محليا و وطنيا، هذا بالإضافة الى إجماعهم بالإتفاق مع المبادرين الآخرين على أهمية و أولوية الانكباب على استهداف مجال الطفولة و الطفل و ضرورة برمجة تكوينات لهذا الغرض لفائدة المبادرين و المبادرات.
خلال اختتام هذا اللقاء تم الإجماع على فرز اللجان الدائمة لهذا الموسم و التي حددت في أربع لجان: لجنة الطفل، لجنة التكوينات و لجنة المشاريع الثقافية، ثم أخيرا اللجنة الإعلامية الدائمة، كما تمت قراءة التقرير و رفع بعض التوصيات المتمخضة عن هذا اللقاء و هي كالآتي :

-إدماج المبادرين في تكوينات وزارية في مجال الطفولة و الطفل؛
-تطعيم و خلق لجان جديدة لجنة الطفل نموذجا؛
-تجويد وتنويع العرض التربوي من خلال الانفتاح على بعض المؤسسات التعليمية و تأطير ورشات قرائية لفائدة التلاميذ في إطار مشروع المكتبات الصفية؛
-إقامة شراكة بين المؤسسات التعليمية و المبادرة في إطار انفتاح المبادرة على محيطها،
-تنظيم مسابقات في مجال الأدب و القصة لفائدة تلاميذ المؤسسات التعليمية؛

* التقرير من إنجاز: المبادر حسن ويسي.
عضو المكتب المسير لمبادرة القراءة للجميع كلميم .
*الصور بعدسة المبادر المبدع جامع محمد سوسان.

%d مدونون معجبون بهذه: