تحذيرات محددة من السلالة الجديدة من فيروس كورونا ..طلبة الصحراء و الجنوب الشرقي ينتقدون إجراءات إدارية

اعتبر طلبة الأقاليم الجنوبية و الجنوب  الشرقي قرار إدارة كلية العلوم القانونية و الإقتصادية و الاجتماعية إبن زهر بأكادير مجحف و ظالم في حقهم.

 بعد برمجة إجراء الإمتحانات في مدينة أكادير و في ظل الظرفية الوبائية التي تمر منها بلادنا و تبعاتها الإقتصادية و الصحية و الاجتماعية …

وبهذا القرار المفاجئ و المتسرع  سيضطر طلبة الأقاليم الجنوبية و الجنوب الشرقي لتكبد عناء السفر لمئات الكيلومترات محملين بأمتعتهم و أفرشتهم للوصول إلى مدينة أكادير و من ثم البحث عن منزل أو غرفة للكراء طيلة فترة الإمتحانات و كذا مصاريف الأكل و الشرب و التنقل …

قدوم هؤلاء الطلبة و الذين يشكلون النسبة الكبرى من عدد طلبة الكلية سيؤدي حتما إلى إنتشار فيروس كورونا بشكل سريع .

و تناست إدارة الكلية الأثمنة المرتفعة لكراء شقة أو غرفة في هاته الظرفية الوبائية و إستمرار إقفال الحي الجامعي …

وطالب المتضررين عبر عريضة فسبوكية احتجاجية  الإدارة بإرسال مزيد من الأساتذة الجامعيين أو الإداريين إلى مراكز القرب لتشديد المراقبة و زجر كل محاولة غش ..

و إنصاف طلبة الأقاليم الجنوبية و الجنوب الشرقي ظروف إجتياز الإمتحانات بالقرب من محل سكناهم .

و شارك صحفيوا جريدة طانطاني 24  بهذا الهاشتاغ كنوع من الإحتجاج و المطالبة بحق الطلبة الطبيعي و  القانوني في ظل الوضعية الوبائية التي تمر منها بلادنا #مراكز_القرب_هي_الحل.

%d مدونون معجبون بهذه: