الحكومة في نسختها الثانية : بؤس السيناريو و رداءة الاخراج

النسخة الحكومية العثمانية الثانية :
إذا ما صح دخول حزب الإستقلال إلى الحكومة .إثر التعديل المرتقب.
وصمت حزب الأحرار الذي تسبب في بلوكاج دام ستة أشهر برفضه التحالف مع حزب شباط آنذاك.
لا فرص للتأويل ولا للقراءة من زوايا عدة.
فيتو الأحرار كان في وجه شباط.في الظاهر و في الظاهر أيضا رأس بن كيران ورقبة حزبه .
ذلك ما عززه تسارع الأحداث وتؤكده أيضا الأيام القادمة إذا ماتم دخول الحزب للحكومة المقبلة على اثر تعديل مبرمج.

ستة أشهر من الزمن السياسي والإقتصادي والتشريعي للمملكة ضاعت .لا لسبب مقنع فقط مزاجية المشهد ارتأت التخلص من شخصيتين اثنتين.
حقيقة يحز في النفس بؤس السيناريو و رداءة الإخراج.

Ecbihanna Maoulainine
%d مدونون معجبون بهذه: