كلمة والدة إحدى الممرضيتين ضحيتي الاعتداء بالمركز الصحي افركط

روى مصدر من قطاع الصحة مقرب من الممرضيتين ضحيتي الاعتداء الشنيع بافركط، تفاصيل جديدة وخطيرة حول الاعتداء عليهما ليلة الاثنين ماقبل الماضي بسكنهما بجماعة افركط بإقليم كليميم.

واضاف المصدر،أن الممرضيتين كانتا تتعرضان بشكل مستمر للتحرش من طرف رئيس الجماعة “الدهوز مبارك”،وأنه سبقى واعترض طريقهما اكثر من مرة،ما دفعهما إلى توجيه شكاية للمندوب الإقليمي للصحة الذي فضل حل المشكل بشكل ودي عبر الحوار،إلا أن رئيس الجماعة يضيف المصدر استمر بتحرشه واعتداءه اللفظي عليهما.

وأكد المصدر أن الضحيتين لم تستطيعا التعرف على من هاجمهما ليلة الاعتداء لأنه بمجرد كسر الباب وضربهما ،تمكنت احدهما من إنارة الغرفة ليلود المهاجم بالفرار.

وقد منحت للممرضيتين شهادة طبية مدتها 21 يوم،وتم إحالتهما على طبيب نفسي لمتابعة حالتهما بسبب الصدمة القوية.

 

%d مدونون معجبون بهذه: