المنتدى العالمي “كرانس مونتانا” 2018

تحتضن مدينة الداخلة  من 15 إلى 20 مارس الجاري، للسنة الرابعة على التوالي، أشغال منتدى كرانس مونتانا، حسب ما علم لدى المنظمين .

وأوضح المنظمون، في بلاغ، أن أزيد من ألف مشارك من مستوى رفيع، يمثلون أكثر من 100 دولة، سيشاركون في هذا الحدث الدولي الذي أضحى، بشكل نهائي ولا رجعة فيه، موعدا هاما يهتم بافريقيا، وبالخصوص بالتعاون جنوب-جنوب.

ويتضمن برنامج المنتدى، بحث عدد من المحاور الرئيسية من بينها على الخصوص الأمن الغذائي والفلاحة المستدامة واقتصاد المحيطات وقطاع الصيد البحري والطاقات المتجددة والثورة الافريقية الخضراء، والتعاون الإقليمي في مجال الصحة العمومية والتدبير الحضري العام.

وأضاف المنظمون ان الدورة الجديدة ستناقش أيضا قضايا النساء و الشباب، في إطار جلسات اسثتنائية لمنتدى النساء الافريقيات، ورواد المستقبل الجدد الذي يحتفى هذه السنة أيضا بالفاعلين الرئيسيين في النهضة الافريقية.

وتحضيرا لأشغال فعاليات المنتدى العالمي “كرانس مونتانا” الذي تحتضنه مدينة الداخلة، من 15 إلى 20 مارس الجاري، رست الأحد بميناء الداخلة، الباخرة “رابسودي” المخصصة لإيواء ضيوف المنتدى.

وتعتبر الباخرة “رابسودي” بمثابة فندق عائم، إذ تحتوي على ألفي سرير، ويتكون طاقمها من مائتي شخص يسهرون على تقديم مختلف الخدمات لضيوف “كرانس مونتانا”، الذي تحتضنه مدينة الداخلة للمرة الرابعة على التوالي، تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.

وأضحى المنتدى العالمي الداخلة، فضاء مفتوحا لتبادل الآراء والأفكار بين أزيد من ألف مشارك من مسؤولين حكوميين من مستوى عال وممثلين عن عالم الأعمال والاقتصاد يمثلون مائة دولة.

وسيبحث المنتدى هذه السنة عددا من المحاور من بينها الأمن الغذائي والفلاحة المستدامة واقتصاد المحيطات وقطاع الصيد البحري والطاقات المتجددة والثورة الافريقية الخضراء، والتعاون الإقليمي في مجال الصحة العمومية والتدبير الحضري العام.

%d مدونون معجبون بهذه: