ماكرون و قضية تسميم العميل الروسي السابق

أعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن ” دعمه الكامل” لبريطانيا، بعدما اتهمت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الدولة الروسية باستخدام غاز مثير للأعصاب لتسميم عميل روسي سابق وابنته في بريطانيا.

وقدم ماكرون دعمه لماي خلال مكالمة هاتفية اليوم الخميس، بحسب ما أكدته حكومتا فرنسا وبريطانيا. وقال قصر الإليزيه إن لندن أطلعت باريس على الدليل الذي لديها ويظهر ” مسؤولية روسيا عن الهجوم”.

أضاف قصر الإليزيه في بيان ” فرنسا تتفق مع المملكة المتحدة بأنه لا يوجد أي تفسير واضح آخر، وأكدت تضامنها مع حليفتها “. ونقل مكتب ماي عن ماكرون القول إن ” فرنسا تشارك المملكة المتحدة في تقييمها”.

وأوضح مكتب ماي أن الدولتين أدانتا استخدام أسلحة كيماوية، واتفقا على التعاون بصورة وثيقة قبل مناقشة الهجوم بغاز الأعصاب خلال اجتماع المجلس الأوروبي الأسبوع المقبل.

وصرح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون الخميس انه سيعلن “في الايام المقبلة” الاجراءات التي ينوي اتخاذها في قضية العميل الروسي المزدوج الذي تعرض للتسميم في بريطانيا.

وقال ماكرون للصحافيين خلال زيارة الى وسط فرنسا “سأعلن في الايام المقبلة الاجراءات التي ننوي اتخاذها”.(وكالات).

%d مدونون معجبون بهذه: