الجندي الموريتاني الذي استشهد فجر اليوم جراء الهجوم الذي نفذته ميليشيات ANTI BALAKA

الجندي الموريتاني “نوح ولد امبارك ” الذي استشهد فجر اليوم اثناء الهجوم الذي نفذته ميليشيات ANTI BALAKA على احدى الوحدات الموريتانية التابعة لقوات حفظ السلام في وسط افريقيا التي ترابط هناك لحفظ امن و ارواح المدنيين المسلمين من ساكنة القرى الريفية
اننا نطالب ان تتم ترقية رمزية لكل الشهداء الذي يستشهدون خارج ارض الوطن في مهام نبيلة كهذه و ان يتم التكفل بعائلاتهم ( الاب و الام و الزوجة ) مدى الحياة و بابنائهم الى ان ينهوا دراستهم الجامعية و يوظفوا في دولتهم ، هذا هو ابسط ما يمكن ان نقدمه لهم عرفانا و وفاء لدمائهم
كما و نطالب القوات المتمركزة هناك برد الصاع صاعين
و ان يعامل الشهيد معاملة الشهداء اي ان لا يغسل و و يدفن بثيابه التي استشهد فيها
اسأل الله ربنا المليك ان يكرم نزله في عليين و ان يرفعه مقامات المهديين و ان يتولاه برحمته في الصالحين انه وحده مجيب مسألة السائلين.

Houssein Hamoud

%d مدونون معجبون بهذه: