كلميم : جمعية المبدعين الشباب ،تنظم عرضا مسرحيا ساخرا

نظمت جمعية المبدعين الشباب ، يوم الأحد 1  أبريل 2018 ، عرضا مسرحيا ساخرا بفضاء ملعب القرب المسيرة ،المقابل لكورنيش المدينة في إطار تخليدها لليوم العالمي للمسرح.

و كان من المقرر تقديم  العرضبكل من المؤسسة السجنية لبويزكارن في إطار برنامج الأنشطة الذي تقدمه الجمعية لفائدة النزلاء ،و كذا بإحدى الساحات العمومية بالمدينة في إطار تشجيع الممارسة الإبداعية في مجال المسرح و من أجل تنشيط الفضاءات العمومية و تقريب الخدمات التنشيطية  و الترفيهية من الساكنة .

و قد عرف هذا العرض المسرحي الهزلي  الذي دام أكثر من ساعة و نصف ، حضور جمع غفير من رواد كورنيش المدينة  أفرادا و عائلات ،بالإضافة إلى محبي فن المسرح  بشكل عام و المهتمين بفن مسرح الشارع بشكل خاص ، وهو عرض مسرحي يحكي عن صراع ثلاث شخصيات حول مكان بساحة عمومية  يريد كل منهم  استغلاله ، فنجد ” الحلايقي ” يريد جعله  فضاء لتقديم  الفرجة  .       و ” العشاب ” مكان  لبيع الأدوية  الطبيعية  في حين يريده ” الكراب” ليبيع فيه الماء، و بعد صراع بين الشخصيات ، يفوز ” الحلايقي ” في ضم باقي الشخصيات إليه ليجعلها وسيلة لتقديم  الفرجة في إطار من الفكاهة  و السخرية و الضحك  .

وجدير بالذكر أن الجمعية قد استهلت تخليدها لليوم العالمي للمسرح بدورة تكوينية في  إعداد الممثل المسرحي لفائدة شباب و شبات مدينة كلميم يومي 24 و 25 مارس 2018 بكل من مركز في خدمة الشباب القدس و مقر الجمعية ، و التي أطرها الممثل و المخرج المسرحي ” عبد الله بن بلا ” ؛ و تأتي هذه الأنشطة في إطار برنامج الجمعية الخاص بشهري مارس و أبريل و الذي يتضمن دورات تكوينية في المسرح ، الفن التشكيلي ، الموسيقى ، الخط العربي  و التنمية الذاتية ، بالإضافة الى لقاءات فكرية شبابية و ورشات …

و جدير بالذكركذلك ، أن الجمعية قد أطلقت هذا البرنامج من الأنشطة بدعم من المؤسسة الأورومتوسطية للمدافعين عن حقوق الإنسان ، بغية تقوية استقلاليتها  و مساعدتها على الاستمرار في تقديم خدماتها وتنفيذ برنامج أنشطتها.

و بالعودة إلى العرض المسرحي ، الذي قدمته فرقة أثينا للمسرح و الأعمال الدرامية ، القادمة من مدينة تنغير ، فقد عرف بتواز مع ذلك حضور مجموعة من أعضاء الجمعية و منتدبيها قادمين من مدن مختلفة من المملكة،  من أجل تقديم دفعة معنوية لأعضاء المكتب التنفيذي و تشجيعهم على الاستمرار في تنفيذ المزيد من البرامج الهادفة التي تستهدف  الانسان ،  خصوصا الأطفال و الشباب من كلا الجنسين باعتبارهم مستقبل أي بلد في تقدمه و رقيه .

و في ختام العرض ، عبر أعضاء الفرقة المسرحية عن شكرهم لساكنة كلميم في شخص رئيس  جمعية  المبدعين الشباب عن حسن الضيافة ، بينما ارتكزت كلمة رئيس الجمعية الأستاذ الحسن شويس ، على استعداد الهيئة التي يمثلها على السير قدما في تقديم برامج و أنشطة إبداعية متنوعة ، بما يساهم في تأهيل الشباب و تشجيع المواهب الصاعدة ، و صقل الموهبة و محاربة كل أشكال الانحراف باستخدام الأنشطة الفنية و الثقافية و الترفيهية  و تقريبها من  الفئات المستهدفة .

 

متابعة : ناصيف الإبراهيمي

 

%d مدونون معجبون بهذه: