وصول 900 جندي أمريكي إلى المغرب للمشاركة في “الأسد الإفريقي”

تشارك موريتانيا في المناورات العسكرية المشتركة، في إطار الدورة 15 لتمرين “الأسد الإفريقي”، بمشاركة جيوش 15 دولة بالمملكة المغربية.

وقالت القيادة العامة للقوات المسلحة بالمغرب ، في بيان لها، أن هذه المناورات التي تعدّ الأكبر من نوعها بإفريقيا، وتتواصل حتى 29 من الشهر الجاري، ستجري بمناطق أكادير وطانطان وتزنيت جنوبي المملكة، وفي مدينة القنيطرة (غرب).

وأكدت وسائل إعلام وصول حوالي 900 عسكري أمريكي إلى المملكة للمشاركة في هذا التمرين.

ومنذ يوم الاثنين الماضي يجرى تمرين “الأسد الإفريقي 18” بقيادة قوات مشاة البحرية الأمريكية بأوروبا وإفريقيا، برعاية القيادة الأمريكية الإفريقية. وتشمل التدريبات التدريب العسكري في أنشطة القيادة، والدروس الأكاديمية، والتدريب الميداني، وتركز جميعها على مكافحة المنظمات المتطرفة العنيفة، فضلاً عن التدريب على الطيران، والمساعدة المدنية الإنسانية، وحوار كبار القادة.

كما يهدف تمرين “الأسد الإفريقي” إلى تحسين التفعيل المشترك والفهم المتبادل لتكتيكات وتقنيات وإجراءات كل دولة.

وذكر بلاغ للقيادة العامة للقوات المسلحة الملكية أن الدورة الـ15 لهذا التمرين تعرف مشاركة وحدات ومراقبين عسكريين من 15 بلدا تمثل أفريقيا وأوروبا وأمريكا الشمالية.

ويتعلق الأمر بألمانيا وكندا وإسبانيا وفرنسا وبريطانيا واليونان وإيطاليا وبوركينافاسو والتشاد ومصر ومالي وموريتانيا والسنغال وتونس، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المغربية.

 

%d مدونون معجبون بهذه: