لقاء مؤثر بطانطان بعد فراق طويل

بعد فراق منذ سنة 1983 ،  التقت  أسرة من قبيلة تجكانت المتواجدة بتندوف و المغرب أحد أفرادها الذي كان يعيش حياة التشرد بجماعة الوطية اقليم طانطان .

المختفي، السيد مبارك الطاهر من مواليد سة 1952، غادر  اهله من مدينة تندوف ،  إلى وجهة غير معلومة لتنقطع اخباره بالكامل ، ليظهر بمدينة طانطان بعد مجهودات قام بها الصحفي في جريدة طانطان 360 امين حال بالتنسيق مع بعض الغيورين .

الصحفي البارز  اجرى لقاءا فوق قنطرة تيكريا مع المختفي الذي اعتصم هناك بعد ما حرم من منزل خولته له الدولة في اطار عملية ايواء لتفكيك حي سكني عشوائي بجوار الميناء الذي اشتغل فيه كحرفي، ليقوم الصحفي امين رحال باجراء مقابلة مباشرة مع عائلته عبر بث مباشر على صفحة الجريدة الاولى صحراء نيوز شارك فيه اقاربه  واحفاده من تندوف بمعية ناشط حقوقي محلي نور الدين البارودي ، وعميد  الصحافيين الصحراويين أوس رشيد .

ولحد الساعة لم  يعرف مال مطالب المختفي الذي رفض حلول اشهارية عرضت عليه للاستحمام و  العمل في احدى الشركات بطرفاية ، ليقطع الطريق على سماسرة المحن الاجتماعية بطانطان وبعض الوجوه التي تحمل عدة صفات ابرزها النفاق الاجتماعي و السياسي و التطفل على مهن ينظمها القانون و يصون سرها المهني .

ولم تخرج السطات لحد الساعة بأي بيان رسمي في هذا الملف الذي هز الرأي العام الصحراوي.

 

%d مدونون معجبون بهذه: