القصة الكاملة لوفاة طالب في طانطان بسبب لدغة ثعبان ( صورة حصرية )

توفي في مستشفى  الحسن الثاني باكادير  عشية يومه الاربعاء 6 يونيو 2018  طالب من مدينة طانطان  حمادي العسلة بعد ان لدغه ثعبان  في منطقة اخنيك اعلي نواحي جماعة لمسيد القروية .

الحادث وقع حسب مصادر جريدة طانطاني 24 ، السبت الماضي ، في حدود الواحدة زوالا ، ولم  تأتي سيارة الاسعارة الا بعد 4 ساعات ، وبعد ترجل  الشاب لمسافة كبيرة نقل الضحية على متن سيارة لاندروفيل الى جماعة تلمزون ومن ثم الى طانطان وهو في حالة حرجة.

لتبدأ معاناة اخرى في مستشفى الحسن الثاني بطانطان ، فلاوجود لاي ” ترياق ” يخص  العقارب و الثعابين في منطقة نائية صحراوية ؟ ،   وترك الشاب بدون اسعاف اولي الى حدود الساعة العاشرة ليلا ، ليضطر اهله لنقله صوب مدينة اكادير ، هناك بدأ العلاج باجراء عملية لمحاولة ازالة اثار السم ، وتم اضافة حوالي لتر من الدم  الى شرايين الرجل اليمنى .
ودخل الشاب في غيبوبة ناتجة حسب مقربين منه عن الاهمال الطبي الذي تعرض له في طانطان و تأخر نقله لتلقي العلاج المناسب ،  المرحوم طالب جامعي في شعبة الحقوقي باكادير  عاد لها  من ارض اجداده وهو المحب لحياة الترحال وهو في غيبوبة محروم من حقه في العلاج الطبي الذي تكفله جميع المواثيق الدولية و الاعراف الانسانية .
ليدخل في غيبوبة  بعد العملية
%d مدونون معجبون بهذه: