بأزيلال : رجل أعمال يشيد مؤسسة تعليمية بالعالم القروي .. اين اشباح طانطان

قام السيد أحمد الزرعي رجل أعمال و صاحب شركة هاكوم للنقل بإعادة بناء حجرات فرعية ورمان التابعة لمجموعة مدارس ارفالة المتواجدة بدائرة ابزو بإقليم أزيلال و ذلك بتعويض أربع حجرات دراسية من البناء المفكك منها حجرة للتعليم الأولي و تجهيزها بلوازمها كاملة و إعادة بناء السكن الوظيفي بالإضافة إلى تجهيز الفرعية المذكورة بمرافق صحية خاصة بالتلاميذ و الأطر التربوية بمواصفات جد عالية و بناء سور للمؤسسة التعليمية المذكورة و تهييء ملعب و مساحة خاصة بالرياضة المدرسية و هي المبادرة التي لقيت إستحسانا كبيرا من لدن ساكنة المنطقة.

و تجدر الإشارة أن هذه المبادرة التي تبرز الحس الوطني لأصحابها و الانخراط بالرقي بالمنظومة التعليمية و المساهمة بتطويرها تمت بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بأزيلال حيث إنطلقت الأشغال بداية شهر أكتوبر المنصرم بتجهيز البناءات الجديدة تلتها عملية هدم الحجرات القديمة.

باقليم طانطان ما اكثر رجال الاعمال كلهم يمارسون السياسة  بدون اخلاق ، همهم الوصول الى رئاسة المجالس ، لتذويب المال العام في العبث ، والحصول على الحصانة ، ومن سخرية القدر يسترزقون في مدينة تفتقد الى مقبرة واحدة في المستوى و كل الحاجيات الخاصة بالفقراء معطلة .

يغيبون خلال فترة سيطرتهم  خلال المجالس و في اسبوع الانتخابات يتسولون الاصوات كالنساء ويقدمون انفسهم  على انهم رجال اعمال .

 ماذا قدّمتم لمدينتكم يا النوّاب و المنتخبين  بعد أن قدّمت لكم الكرسي والرّاتب  الدعم المالي الدّائم ؟ لاشيء ..لاشيء ..فبماذا ستدخلون حملتكم الإنتخابيّة القادمة يا …

 

%d مدونون معجبون بهذه: