صرخة خادم النَّحو والعربيَّة للمغاربة الأحبَّة و للملك محمَّد السَّادس

أكتب لكم اليوم بقلبٍ واجفٍ يائسٍ .. متوجِّهًا بندائي إلى قلب صاحب الجلالة الملك محمَّد السَّادس .. وإلى كلِّ أهل المغرب الأطهار الأخيار

المغرب الحبيب ..

التي قَالَ عنها رَسُولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ:  (لَا يَزَالُ أَهْلُ الْغَرْبِ ظَاهِرِينَ عَلَى الْحَقِّ حَتَّى تَقُومَ السَّاعَةُ  ).

المغرب الحبيب ..

بلد الأطهار .. الأشراف .. المجاهدِين .. حفظة القرآن .. أسود العربيَّة .. وآل بيت النَّبيِّ  (صلَّى الله عليه وسلَّم  ).

المغرب الحبيب ..

التي أنشأ لها  (صلاح الدِّين الأيُّوبيُّ  ) بابًا في القدس سمَّاه  (باب المغاربة  )، ووضع فيه كتائب المغاربة ليحموا بيت المقدس، وعندما سُئل عن هذا قال: المغاربة قومٌ لا نُؤتَى من قِبَلهم.

المغرب الحبيب ..

التي ارتحل أهلها من الغرب إلى الشَّرق منذ قرونٍ، وتحمَّلوا مشقَّة السَّفر وأهواله ومخاطره؛ فقط للحصول على نسخةٍ من  (الكتاب  ) لسيبويه.

المغرب الحبيب ..

التي قال ابن سعيد المغربي عن حبِّ أهلها للنَّحو  (ونقل كلامه المقريزي  ): “كان النَّحو عند المغاربة في نهاية من علوِّ الطَّبقة، حتَّى أنَّهم في القرن السَّابع بلغوا منزلة أصحاب الخليل وسيبويه؛ لدرجة أنَّ العالِم لم يكن يستحقّ الامتياز عندهم، أو يخلو من الازدراء، إلا إذا كان متمكِّنًا من علم النَّحو؛ بحيث لا تختفي عليه دقائقه “.

المغرب الحبيب ..

التي قِيل عنها: نصف الكرم عند العرب .. ونصفه في المغرب.

واسمحوا لي يا إخواني أن أحكي لكم حكايتي ..

حكاية  (خادم النَّحو  ) و  (أيُّوب المعلِّمِين  ) و  (رائد النَّحو التَّفاعليِّ في الوطن العربيِ  ) كما أطلقوا عليَّ

خصوصًا وأنَّه قد حلَّت علينا منذ أيَّامٍ ذكرى  (اليوم العالميُّ للُّغة العربيَّة  )

حكاية ..

11 عامًا في خدمة النَّحو واللُّغة العربيَّة

11 عامًا حملتُ فيها على كاهلي رسالة  (تيسير النَّحو على المتعلِّمِين  ) .. وبذلتُ من أجلها الغالي والنَّفيس

11 عامًا كنتُ أعمل خلالها لمدَّة 15 ساعة يوميًّا .. رغم أنَّني عمليًّا  (نصف ميِّتٍ  ) ! !

حكاية ..

8 سنوات عانيتُ فيها  (وما زلتُ أعاني  ) من قرحة وريديَّة خبيثة بالسَّاق

قرحة ملعونة .. من النَّوع الذي لا يقتلك فتستريح .. ولا يتركك فتستريح ! !

8 سنوات أصرخ من الألم ليل نهار .. وأعاني كما لم يعانِ بشر من قبل

8 سنوات أعاني من الثَّالوث المدمِّر  (قرحة السَّاق  + السُّكَّر  + السِّمنة المفرطة  )

8 سنواتٍ أصرخ وأئنُّ فيها كالكلب

حكاية ..

1000 حقنةٍ مسكِّنةٍ في 1000 يومٍ .. وما خفي كان أعظم ! !

ممَّا يجعل من جميع أجهزتي الحيويَّة قنبلةً موقوتةً .. ستنفجر في أيِّ لحظة

حكاية ..

معلِّمٍ أفنى حياته في خدمة العربيَّة .. وصار جلُّ همِّه في الحياة إجراء جراحة بترٍ .. ليستريح من الألم من ناحيةٍ .. ومن عبء التَّفكير في تأمين الغيار اليوميِّ المكلِّف من ناحيةٍ أخرى ! !

حكاية ..

24 عامًا عملتُ فيها بأسمى مهنةٍ عرفها الإنسان .. وهي مهنة  (معلِّم  ) .. قبل أن يُقرِّروا منذ 4 شهورٍ إحالتي إلى التَّقاعُد بالعجز الطِّبِّيِّ .. وبمعاشٍ قدره 1700 جنيه  (100 دولار ! !  ) .. يُفترَض أن أعول منه نفسي وزوجتي وأطفالي الأربعة .. ليس هذا فقط .. ولكن أن أُعَالَج منه أيضًا  (رغم أنَّ الغيار على الجرح يتكلَّف وحده 2000 جنيه شهريًّا ! !  ) .. وأن أموِّل منه مواقعي وإصداراتي المجَّانيَّة في مجال النَّحو ! !

حكاية ..

مئات الآلاف من المتابعِين والزُّوَّار ومحبِّي النَّحو من كلِّ مكانٍ

اسمي يسري سلال .. مؤسِّس ومدير أشهر موقعٍ عربيٍّ للنَّحو التَّفاعُليِّ في الوطن العربيِّ .. وهو موقع نحو دوت كوم .. والذي يعمل لخدمة دارسِي وعشَّاق النَّحو منذ سنة 2008

كما أنَّني المؤسِّس والمنسِّق العامُّ لمبادرة  (نَحْوَ نَحْوٍ جَدِيدٍ  ) التي تُعنَى بمواجهة الأخطاء في مناهج النَّحو بالمدارس .. والخرافات النَّحويَّة التي تجري على الألسنة

عشرات المواقع والإصدارات والبرمجيَّات والتَّطبيقات التي تصبُّ جميعًا في خانة تيسير النَّحو .. أصدرتها طوال هذه السَّنوات .. منفردًا .. بمجهودٍ فرديٍّ .. وتمويلٍ فرديٍّ .. من أشهرها:

1 شبكة نحو دوت كوم  (بيت النَّحو على شبكة الانترنت  ):

http://alnahw.com/

2 مبادرة وموقع  (نَحْوَ نَحْوٍ جَدِيدٍ  ):

http://newnahw.com/

3 – تطبيق  (مَن سيربح المليون في النَّحو  ) – للأندرويد .. لجميع الصُّفوف التي تدرس النَّحو .. بدءًا من الرَّابع الابتدائيِّ .. إلى الثَّالث الثَّانويِّ .. والذي تعدَّى 100 ألف تحميل من جوجل بلاي  (وفي طريقه لبلوغ مليون تحميلٍ بإذن الله  ):

https://play.google.com/store/apps/details?id=dev.ayoub.millionare

2 – تطبيق  (نحو  ) للمسابقات – للأندرويد .. لجميع الصُّفوف التي تدرس النَّحو .. بدءًا من الرَّابع الابتدائيِّ .. إلى الثَّالث الثَّانويِّ .. والذي شارف على 50 ألف تحميل من جوجل بلاي

https://play.google.com/store/apps/details?id=dev.ayoub.naho

3 – برنامج  (أولمبياد النَّحو العربيِّ  ) – للويندوز .. لجميع الصُّفوف التي تدرس النَّحو .. بدءًا من الرَّابع الابتدائيِّ .. إلى الثَّالث الثَّانويِّ

4 – قناة  (متِّع عقلك للألغاز النَّحويَّة  ) على يوتيوب

https://www.youtube.com/channel/UCI6iERAueVFkEhrOKStFDNA

5 – موسوعة  (الألغاز النَّحويَّة  ) التي تتألَّف من 6 كتب

6 – مشروع  (النَّحو في صورٍ  )

http://alnahw.com/gallary/gallary.php

علمًا بأنَّ عشرات المواقع والصُّحف والقنوات التِّليفزيونيَّة .. المصريَّة والعربيَّة .. تناولت تجربتي .. وأثنت على إنجازاتي في هذا المجال .. وتناولت قضيَّتي الصِّحِّيَّة وحاجتي للعلاج .. وكُتِب عنِّي مقال بموسوعة  (ويكيبيديا  ) .. ومع ذلك استمرَّا معاناتي لكلِّ هذه السَّنوات .. واستفحل مرضي .. وتوحَّشت تلك القرحة .. واستعصت على العلاج .. ولم يعد هناك بدٌّ من السَّفر للخارج

نعم للأسف .. لا أمل في العلاج إلا في الخارج .. بعد 8 سنواتٍ من المحاولات اليائسة للعلاج بالمستشفيات الحكوميَّة والخاصَّة .. ولقد سبق لوزارة الصِّحَّة منذ عامٍ أن أدخلتني مستشفى بالقاهرة .. غادرتُها بعد 24 ساعة .. لأنَّهم أكَّدوا لي أنَّه لا يوجد لي علاجٌ بالمستشفى إلا الغيار

سنوات طويلة أصرخ وأستغيث

وسأموت ..

وستموت معي مواقعي وإصداراتي

وسينتهي مشروعي العلميُّ الذي عشتُ لأجله

وسيضيع مجهود 11 عامًا سُدَى

لا أريد أيَّ شيء ..

لا أريد تكريمًا .. ولا أبحث عن التَّقدير المادِّيِّ .. ولا حتَّى المعنويِّ

فقط أريد العلاج وإنقاذ حياتي .. وإنقاذ مواقعي التي هي ثمرة 11 عامًا .. والتي عجزتُ تمامًا عن تمويلها

أعرف أنَّ العلاج في الخارج ليس لأمثالي من البسطاء المقهورِين ..

وأنَّه من المقدَّر لي أن أظلَّ أعاني بلا رحمة ..

ولا أنتظر من الحكومة التي أحالتي إلى التَّقاعُد بنصف راتبٍ بعد كلِّ ما قدَّمته أن تعالجني في الخارج

ولا أتوقَّع أن تحتوي كشوف السَّفرإلى الخارج اسم شخصٍ بسيطٍ مثلي .. كلُّ ما يملكه في الحياة هو العلم .. مع أنَّ هذه الكشوف نفسها تمتلئ بأسماء الممثِّلِين ولاعبِي الكرة وراقصات الدَّرجة الثَّالثة

ولكنَّ الأمل داخلي برغم كلِّ ذلك يرفض أن يموت

وأؤمن يقينًا أنَّه في هذا العالم القاسي كثيرون جدًّا مستعدُّون لعلاج أمثالي .. ولكنَّ المشكلة: أين هم؟ ! وكيف أوصِّل صرختي إليهم؟ ! !

اللَّهمَّ عليك بتلك القرحة فإنَّها لا تعجزك

اللَّهمَّ إن سُدَّت الأبواب فبابك مفتوحٌ لا يُوصَد

رجائي

تجارةً مع الله

أن تساعدوني بالنشر عن قضيَّتي العادلة .. وحاجتي إلى العلاج .. لعلَّ صرختي الدَّمية تصل إلى جلالة الملك محمَّد السَّادس .. والشَّعب المغربيِّ الأبيِّ .. الذي أقف ببابه يائسًا مقهورًا .. لعلَّهم يتبنَّون قضيَّة علاجي

وجزاكم الله خيرًا

خادم العربيَّة والنَّحو

يسري سلال

https://www.facebook.com/nhwdotcom

هاتف وواتس آب

00201096263877

وهذا فيديو عن أهمِّ أعمالي في مجال تيسير النَّحو  (أعدَّه الإخوة على فيس بوك  ):


https://www.youtube.com/watch?v=yqAHxoIGe_4&t=1s

%d مدونون معجبون بهذه: