في الطانطان، التهريب على أنواعه : مخدرات، أسلحة ، هجرة من المسؤول ؟

تتواصل مجهودات المصالح الامنية بالمنطقة لحفظ الامن و ضبط الجرائم العابرة للقارات ، فاليوم تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة طانطان، بناء على معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح اليوم الاثنين، من حجز طنين و988 كيلوغرام من مخدر الشيرا، وضبط معدات للملاحة البحرية يشتبه في استخدامها في عمليات التهريب الدولي للمخدرات والمؤثرات العقلية.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن إجراءات البحث المنجزة في هذه القضية أسفرت عن رصد أحد المنازل بمنطقة صحراوية تبعد بحوالي 12 كيلومترا في الجنوب الغربي لمدينة طانطان، يشتبه في تسخيره كقاعدة خلفية لتخزين المخدرات والمعدات البحرية المستعملة في التهريب، حيث تم توقيف مالكه البالغ من العمر 43 سنة، وحجز 101 رزمة من مخدر الشيرا تزن طنين و988 كيلوغرام، فضلا عن ضبط أربعة قوارب مطاطية وخمس محركات، و12 حاوية للبنزين تزن 720 لترا، علاوة على سيارة رباعية الدفع وبندقية صيد محشوة ب16 خرطوشة.

وقد تم، حسب المصدر ذاته، الاحتفاظ بالمشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، ورصد ارتباطاتها المحتملة بشبكات التهريب الدولي للمخدرات، علاوة على توقيف كل المساهمين والمشاركين المتورطين في ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية.

وذكر البلاغ بأن هذه القضية تندرج في سياق العمليات الأمنية المشتركة التي تباشرها مصالح الأمن الوطني، بتنسيق مع المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، لمكافحة مختلف الجرائم العابرة للحدود الوطنية، لاسيما الاتجار الدولي في المخدرات والمؤثرات العقلية.

هذا و أجهضت فرقة الشرطة القضائية بمدينة طانطان محاولة لتنظيم عملية للهجرة غير الشرعية، اليوم الخميس، وأوقفت 13مرشحا.

المرشحون للهجرة، وفق بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني توصلت به طانطاني 24 ، ينحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء و 3من جنسية مغربية.

وأوضح بلاغ المديرية أن إجراءات التفتيش المنجزة في إطار هذه العملية الأمنية أسفرت عن حجز مجموعة من المعدات والتجهيزات التي تستعمل في عمليات التهجير السري عبر المسالك البحرية؛ وهي عبارة عن زورقين مطاطيين ومحركين، علاوة على صدريات للنجاة.

وقد جرى إخضاع المرشحين الموقوفين لبحث قضائي تحت إشراف النيابة العامة المختصة، للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية؛ بينما تتواصل الأبحاث والتحريات لتوقيف منظمي عملية الهجرة غير المشروعة المتورطين في هذه الشبكة الإجرامية.

و تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة طانطان مدعومة بالفرقة الجهوية للتدخل، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني،  بتاريخ الخميس 21 نونبر 2019 ، من توقيف 5 أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات. 

وللاشارة فاقليم طانطان هو معقل تاريخي للتجارة على الطريقة الاسلامية و للتبادل الثقافي وهو زاخر بالحضارة و  المعالم  الانسانية التاريخية و منطقة مصنفة عالميا لثقافة الرحل و التراث الثقافي اللامادي .

والسؤال المطروح لماذا اصبح اقليم طانطان نقطة محفزة لشبكات التهريب الدولي و  مصدر تهديد امن المملكة الداخلي و الخارجي ؟ وهل سيتم تنظيم حملة استباقية امنية بالاقليم و الجهة لتجفيف كل المنابع و الاشخاص الذي ينسقون مع العصابات الاجرامية ؟

 

%d مدونون معجبون بهذه: