النيابة العامة بطانطان تواكب التعبئة الوطنية للتصدي لخطر تفشي وباء كورونا

اجرت جريدة طانطاني 24 لقاء  خاص مع الأستاذ عبد المالك صبري نائب وكيل الملك ،الناطق الرسمي بإسم النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية طانطان ، تحدث فيه عن أهم الاجراءات الاحترازية الوقائية التي إعتمدتها النيابة العامة لمواجهة تفشي جائحة فيروس كورونا.

وكشف الأستاذ عبد المالك صبري أن التجار هم اشخاص فيهم الصالح و الطالح ، لذالك وجهت النيابة العامة الضابطة القضائية بتنسيق مع السلطات المحلية للحزم مع من يستغل الظرفية و يحتكر السلع من خلال تخزينها بشكل سري للرفع من اثمانها وخلق تهافت غير مبرر .

وفي سؤال للجريدة حول احترام حقوق الانسان في تطبيق إجراءات احترازية للوقاية من انتقال فيروس كورونا  اكد الأستاذ عبد المالك صبري ان ضمان تطبيق القانون لايجب ان يكون على حساب القانون ، وكشف ان اقليم طانطان لم تسجل فيه اي حالة تمس كرامة المواطنين ، نتيجة الحنكة و التجربة الكبيرة لدى الشرطة و القوات العمومية و السلطة المحلية .

واشار الناطق الرسمي بإسم النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية طانطان ان اقليم طانطان لم تسجل فيه اي قضايا  تخص اشاعات من شأنها إثارة الفزع بين الناس، أو المساس بالنظام العام.

و قال الأستاذ عبد المالك صبري نائب وكيل الملك أن تدابير حالة الطوارئ الصحية التي تعيشها المملكة، قصد التصدي لوباء “كورونا” المستجد، ابانت عن عن وعي مسؤول و تجاوب إيجابي كبير جدا  لسكان اقليم طانطان مع كافة الإجراءات و أوامر السلطات.

 

%d مدونون معجبون بهذه: