ساكنة الحي المجاور لسوق السمك بطانطان تبادر بتنظيف محيطه من النفايات و تزينه بالاشجار.



في مبادرة تستحق التنويه والتشجيع قامت ساكنة الحي المجاور لسوق السمك بالقرب من شارع المختار السوسي بحملة تنظيف شملت محيط سوق السمك الذي يعرف تراكم النفايات المنزلية و مخلفات تجارة الأسماك بإمكانيات ذاتية .

تزين محيط السوق بالاشجار و الازهار



و أكد احد شباب الحي المتطوع في المبادرة – لموقع طانطاني 24 – أن الحملة جاءت في سياق العمل المتواصل لساكنة الحي الهادف إلى محاربة النقط السوداء المنتشرة بمحيط السوق، و تشجيع الساكنة و التجار على حدا سواء بضرورة الحفاظ على نظافة السوق و المساهمة في حملات التشجير، و شدد على ضرورة انخراط الجميع مؤسسات و أشخاص بشكل تشراكي في مثل هذه الحملات التطوعية التي من خلاله يمكن التغلب على آفة انتشار النفايات و الروائح الكريهة.

محيط السوق قبل عملية التشجير

هذا و قد عبر مجموعة من المتطوعين عن استيائهم من غياب المؤسسات المنتخبة و السلطات المحلية في تدبير ملف النفايات و الروائح الكريهة التي أصبحت تشَكل خطر على صحة المواطنين والمواطنات بمختلف أعمارهم.

%d مدونون معجبون بهذه: